المواضيع الأخيرة
» Pregunte me
الأحد 03 نوفمبر 2013, 3:18 am من طرف ولد رابح محمد

» A todos los alumnos
الأحد 03 نوفمبر 2013, 1:59 am من طرف ولد رابح محمد

» why take fish oil
الأربعاء 03 أغسطس 2011, 4:18 pm من طرف زائر

» red fish oil pills
الإثنين 01 أغسطس 2011, 11:33 pm من طرف زائر

» free cash online casino
الإثنين 01 أغسطس 2011, 9:40 pm من طرف زائر

» مèيهêîëîمè÷هٌêèé îٌىîًٍ لهٌïëàٍيîه âèنهî
الأحد 31 يوليو 2011, 3:42 pm من طرف زائر

» دًîنâèوهيèه يهèçلهويî
الجمعة 29 يوليو 2011, 1:01 am من طرف زائر

» generic cialis canada
الخميس 28 يوليو 2011, 4:08 am من طرف زائر

» الجزائر
الإثنين 13 أبريل 2009, 1:59 pm من طرف المؤرخ

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


هجرة الرسول صلى الاه عليه وسلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

هجرة الرسول صلى الاه عليه وسلم

مُساهمة  المؤرخ في الخميس 31 يناير 2008, 9:52 am

بعد أن فشلت جميع الطرق التي اتبعها مشركو قريش في صدّ النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) عن أداء رسالته الإلهية اتفقوا على ان يرسل كل فخذ من قريش رجلاً مسلحاً بسيفه ثم يأتي الى النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) وهو نائم على فراشه، فيضربونه جميعاً بأسيافهم ضربة رجل واحد فيقتلوه، فاذا قتلوه منعت قريش رجالها ولم تسلمهم، وبذلك يذهب دمه هدراً.

أخبر جبرئيل (عليه السلام) النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) بان الله عزّ وجل يأمره بالهجرة الى المدينة فدعا أمير المؤمنين (عليه السلام) وأخبره بذلك وقال له: أمرني الله عز وجل أن آمرك بالمبيت في فراشي لكي تخفي بمبيتك عليه أثري، فما أنت صانع؟ فقال: أوَ تسلمنّ بمبيتي يانبي الله؟ قال: نعم. فتبسم ضاحكاً وأهوى الى الارض ساجداً.

خرج النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) في أول الليل والرصد من قريش قد أحاطوا بداره ينتظرون انتصاف الليل ونوم الأعين، فخرج وهو يقرأ (وجعلنا من بين أيديهم سداً ومن خلفهم سداً فاغشيناهم فهم لا يبصرون) يس: 9. وأخذ النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) بيده قبضة من تراب فرمى بها على رؤوسهم، فما شعر القوم به حتى تجاوزهم ومضى الى غار ثور ومعه ابي بكر.

بات علي (عليه السلام) تلك الليلة في فراش النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) موطّناً نفسه على القتل، وجاءت رجال من قريش لتنفيذ المؤامرة، فلما أرادوا أن يضعوا اسيافهم فيه، وهم لا يشكّون أنه محمد (صلى الله عليه وآله وسلم)، ايقظوه فرأوه علياً فتركوه وتفرقوا في البحث عن رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم).

خرج القوم في طلبه فعمى الله أثره وهو نصب اعينهم، وصدّهم عنه وأخذ بابصارهم دونه، وهم دهاة العرب، ثم بعث الله العنكبوت فنسجت في وجه الغار فسترته، وبعث الله حمامتين فوقفتا بفم الغار فأيّسهم ذلك من الطلب.

وقبل ان يهاجر النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) اتصل بعلي (عليه السلام) وأمره ان يذهب الى مكة وينادي صارخاً: من كان له قِبل محمد أمانة أو وديعة فليأت فلنؤد إليه أمانته. ثم قال له: انّهم لن يصلوا إليك من الآن ــ يا علي ــ بأمر تكرهه حتى تقدم عليّ، فأدِّ أمانتي على أعين الناس ظاهراً.

وكانت هجرة النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) من مكة الى المدينة في 1/ ربيع الاول في السنة الثالثة عشر للبعثة، وكان وصوله الى (يثرب) التي سميت فيما بعد بـ (المدينة المنورة) في الثاني عشر من الشهر نفسه، وبعد ان استقر النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) في المدينة المنورة كتب الى علي بن ابي طالب (عليه السلام) كتاباً أمره فيه بالمسير إليه.

خرج أمير المؤمنين (عليه السلام) من مكة بركب الفواطم متجهاً نحو المدينة ومعه فاطمة بنت رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم)، وأمه فاطمة بنت أسد بن هاشم، وفاطمة بنت الزبير بن عبد المطلب، فلحقه جماعة متلثمين من قريش فعرفهم وقال لهم: إني منطلق الى ابن عمي، فمن سرّه أن أفري لحمه وأُهريق دمه فليتبعني أو فليدنُ مني، ثم سار وفي كل مكان ينزل كان يذكر الله مع الفواطم قياما وقعوداً وعلى جنوبهم فلما وصلوا المدينة نزل قوله تعالى (فاستجاب لهم ربهم أني لا أُضيع عمل عامل منكم من ذكراً أو انثى بعضكم من بعض) آل عمران: 195 فقرأ رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) الآية عليهم، فالذكر هو علي (عليه السلام)، والأنثى (الفواطم)، ثم قال لعلي (عليه السلام) :

يا علي أنت أول هذه الامة ايماناً بالله ورسوله وأولهم هجرة الى الله ورسوله وآخرهم عهداً برسوله، لا يحبك ــ والذي نفسه بيده ــ إلا مؤمن قد امتحن الله قلبه للأيمان، ولا يبغضك إلا منافق أو كافر.


أسعد الله أيامكم بهذه الذكرى العطرة و كل عام و أنتم بخير

المؤرخ
عضو نشط
عضو نشط

عدد المساهمات : 43
تاريخ التسجيل : 17/01/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى